إنجازات مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية
 نظرا لأهمية التعاون الدولي و الإقليمي ودوره في تبادل الخبـــــرات وتفعيل مواثيق تمكن ذوى الإعاقة من الحصول على حقوقهـــم فقد سعت مدينة الشارقة للخدمات الإنسانيـــة إلى تفعيل بنــود العقــد العربــــي للمعاقين 2004-2013 والذي اتفق في بعض من ديباجته وأهدافه ومحاوره مع إستراتيجية مدينـــــة الشارقـــــة للخدمـــــات الإنسانيـــــــة.
 واستطاعت القيـادة الحكيمة في مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية أن تضع القضية التي آمنت بها وبإهميتها وهي ( تبني قضايا المعاقين ) في أولوياتـــها، وبدأت بتنظيــــم وتبني الكثير من البرامـــج والمشاريــع وفق نسق تربوي ووقائي وعلاجي مرسوم بدقة وعناية لخدمة مقاصد إنسانية ووطنية تأتي في مقدمتــــها توعية المجتمع وتعريفه بأساليب الحد من الإعاقـــة ثم تهيئـة المجتمع للتعامل مع المعاق كإنسان منتـــــج ومؤثر في حركــــة المجتمع قادر على الاندماج بصورة تامـــة يتكامل فيها دور الأشخاص من ذوي الإعاقـــــــة مــــع الأشخاص غيـــــر المعاقين في رســـــم معالم المستقبــــــــل.
 حققت هــذه النظرة الثاقبـة من قبل إدارة المدينة نجاحات عظيمة في زمن قياسي فقد تغيرت نظرة المجتمـــع للمعاق وتغيرت نظرة المعاقين إلى أنفسهم وبعد سنوات من العمل الجاد والحثيث ظهرت النتائج الإيجابيــة؛ والتي كان لها دور في تفعيل محاور العقد العربي للمعاقين. وفيما يلي بعض الشواهد لمبـــــــــادرات المدينــــــــــــة :
مبادرات مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية لتفعيل العقد العربي للمعاقين
1. التشريعـــــــــــات
 تفعيل وتطوير التشريعات التي تضمن حق الشخص المعوق فى الدمج الاجتماعى والمساواة مـــــع باقى فئات المجتمع حيث ساهمت المدينة في تثقيف الرأي العـــــــام.
2. الصحــــــــــــــــة
 الوقايـــــة من الاعاقــــــة وتوفير الخدمــــــات التشخيصية و العلاجية والتأهيليـــة الشاملة للاشخاص المعوقيـــــــــــــن.
3. التعليـــــــــــــــم
 ضمان فرص متكافئــــة في التعليــم لجميع الاشخاص المعوقين منذ مرحلة الطفولة المبكرة ضمن جميع المؤسسات التربوية والتعليمية و في صفوفها النظامية أو في مؤسسات خاصة في حالة عــــــدم قدرتهم على الاندماج والتحصيــــــــل المناسب.
4. التأهيـــــل و العمــــل
 تأهيـــل الأشخاص من ذوي الإعاقــــة وإعادة تأهيلهــــم في ضوء المستجدات العمليـــة والتكنولوجية واحتياجات سوق العمــــــل بما يضمن فرص عمل متكافئـــــــة لهـــــم.
5. الرياضــــــــة و الترويــــــج
 تحقيق النمــــو الشامل للشخص المعاق من خــــلال إتاحة الفرص أمامه لممارسة الأنشطـــــة الرياضية والترويحية التي تتميز بالمتعة والأمان ومناسبتها لقدراته وتهيئة الظروف أمامه لممارستـها بشكل اساسي كأقرانه من غير المعوقيـــــــن ما أمكن ذلك.
6. التسهيـــــــلات والنقـــــــــــل
 العمل على ضمان حق الشخص المعوق في تيسير سفره وتنقله والوصول إلى البلدان والأماكن والمرافـــق العامـــــــة دون عوائــــــــق.
7. الطفـــــــــــل ذو الإعاقـــــــــــة
 العمل على حصـــــــول الطفل المعــــــوق على كافـــــــة الحقـــــوق والخدمات بالتساوي مع اقرانــــه من الأطفال وازالـــــــة جميـــــع العقبات التي تحول دون تنفيــــــذ ذلك.
8. المـــــــــرأة المعاقــــــــــــة
9. الإعــــــــــــلام والتوعيــــــــــة
 العمـــــل على تغيير رؤية المجتمـــع نحو الإعاقـــــــة والابتعــــاد عن كل ما يقلل من شأن الأشخاص المعاقين في وسائــــــل الاعلام المختلفـــــــــة.
10. العولمـــــــة والفقـــــــــر والإعاقـــــــــة.
 التخفيف من الانعكاسات السلبيـــة للعولمـــة على حياة الاشخاص المعاقين والتدخل في المناطق الفقيـــرة للحد من الاعاقـــــــة وتمكين الاشخاص المعاقين من هذه المناطق من رفع مستواهـــــم الاقتصادي لتحســـــــين واقع أسرهـــــــــم.
 
الرجوع لأعلى الصفحة