فرع الخدمات الإنسانية في خورفكان يحتفي باليوم العالمي للتوحد

2017 ابريل , 18
share  



  يحتفي فرع مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية (خورفكان) باليوم العالمي للتوحد (نحو الاستقلالية الذاتية وتقرير المصير) بتنظيم حملة توعوية ضمت مجموعة من ورش العمل والدورات والأنشطة التعليمية والاجتماعية والترفيهية التي لا يستهدف من خلالها طلابه ذوي اضطراب طيف التوحد وحسب بل أولياء أمورهم والمجتمع وتستمر هذه الفعاليات حتى الثامن عشر من أبريل الجاري.

    الاستاذة منى كرم مدير فرع المدينة في خورفكان أوضحت أن تحقيق التقدم في هذا المجال مرتبط بالأشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد أنفسهم بالإضافة إلى أسرهم ومجتمعهم لذا وجب التركيز على هذه المحاور الثلاثة عند وضع الخطط الكفيلة بإحراز التقدم المنشود وإحداث النقلة النوعية في مستوى الوعي وكيفية التعامل مع الأشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد في البيت والمركز والحديقة وغيرها من الأماكن.

  وأشارت إلى قدرة الأشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد على التعلم واتخاذ القرار والتمتع بالاستقلالية متى حصلوا على التدريب والمتابعة المناسبين وهذه المهمة لا يتحملها المركز الذي يعنى بهم فقط مسؤوليتها بل لا بد لأولياء الأمور من الإلمام بالتزاماتهم وواجباتهم كما أنه من الضروري أن يدرك بقية أفراد المجتمع أهمية تعاملهم السليم مع الأشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد بعيداً عن الشفقة أو التجريح في تحقيق هذا التقدم.

    بدأت فعاليات الفرع الأحد الماضي بيوم ترفيهي للطلبة تضمن ورش عمل فنية وأشغالأً يدوية ورسومات وبرامج تدريب حسية ثم شهد يوم الاثنين ورشة عمل بمشاركة نادي سيدات خورفكان بعنوان (التنظيم البصري) تم خلالها تدريب أمهات الطلبة ذوي اضطراب طيف التوحد على أهمية التنظيم البصري داخل المنزل بالنسبة لأبنائهن ولهن، وخلال الأسبوع القادم سيشارك الطلبة في رحلة تعليمية ترفيهية إلى مركز الحسية لصون البيئة الجبلية كما سيقدم الاختصاصي محمود عبد المقصود ورشة عمل بعنوان (التحديات السلوكية)  يستعرض فيها مع أمهات الطلبة ذوي اضطراب طيف التوحد أهم هذه التحديات وكيفية التعامل معها بالشكل المناسب.

    وبهذه المناسبة توجهت الاستاذة منى كرم بخالص الشكر والتقدير إلى رعاة الحملة وهم مجموعة الفطيم والأستاذ محمد النقبي صاحب مجموعة الشمالية على الدعم المادي الذي قدموه كما توجهت بالشكر إلى (ماربيلا كافيه) و (روز كازان للعطور) و(مغسلة نبع الخور) على الدعم العيني الذي قدموه متمنية استمرار التنسيق والتعاون مع مختلف أفراد ومؤسسات المجتمع بما يحقق الفائدة التعليمية والاجتماعية للطلبة ذوي الإعاقة بشكل عام.

 
  |  
Back to up