مركز الشارقة للتوحد

تم افتتاح مـركز الشارقة للتوحـــــد التابع لمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية بتاريخ 16/2/2002 وهو مركـز غير ربحي يهدف إلى تقديـــــم خدمات تربوية وعلاجية اختصاصية مناسبـة للأطفال وللشباب التوحــــــــديين ولأسرهــــــم،كما يضم المركز قســــــمًا خاصا بالشباب التوحديين تم افتتاحه بتاريخ 10/04/2007 ويضـــــم 6 شباب توحديين و3 مشرفين تربويين بهـــــدف الاستمرار في تطوير وتوسيع الخدمات ومـــــد نطاقها لتشمــــــل المراهقين والشباب التوحـــــديين.

رسالتنـــــــــا

" إحداث فارق جوهـــري يمكن قياسه في نوعية الحياة لدى الأطفال التوحديين وأسرهم، بواسطـــة التدريب المتخصص والتقييــــم التربوي الشامل والإرشاد الأســــري، مع وعد دائم بالعمل على نشـر التفهــــم، التقبل والدمج الكامل للأشخاص التوحديين ومساندة حقوقهـــــــم "

فلسفتنـــــــــا

" كل شخص قادر على التطـــــور، التعلـــــم وإبراز قدراتـــــه الكامنة إذا ما توفرت له الأسباب والظروف المناسبـــــة، والشخص التوحدي بدوره قادر على التكيف والاندماج في الحيـــاة العامة وتنمية قدراته إذا توفرت له البيئــــــة المناسبـــــــة "

الخدمـــــات

يقدم المركــــــز خدماتـه للأطفال من سن 5 سنوات ومافوق وللشباب التوحديين ضمن برنامج فردي وجماعي معتمــــد على خطط تربويــــة علاجيـــــة تراعي احتياجات وأولويات كل حالـــــة.

يقدم المركــــــز الدعم الأســـري عن طريق تقديم جلسات علاجية نفسية وإرشاديـة مخصصة لأسر الطلاب كما يقـــــوم بتدريب الأهالـــــي على طرق التواصل والعمل مع الأبناء بالمنـــــــزل.

يعتمد المركــــز بصورة أساسيــــة على برنــــامج TEACCH والذي يعتبر من أهم البرامج الفعالة في تدريب الطــــــلاب التوحدييـــــــن.

يعتمد المركــــز بصورة أساسيــــة على برنــــامج TEACCH والذي يعتبر من أهم البرامج الفعالة في تدريب الطــــــلاب التوحدييـــــــن.

يقوم المركــــــــز بمتابعة الدمـج بالنسبة لطلاب المركز المدموجين بالمدارس النظامية للوقوف على مدى نجاح الدمـــج الموافق لاحتياجات ومتطلبات الشخص التوحدي والذي يخدم ويساعد في تنمية قدراتـــــــــــه.

أهـــــدافنـــــــــــا

  • تدريــــــب وتأهيـــــــل الأطفال والشباب التوحديين وتقديم الدعم لهم ولأسرهــــم .
  • دمــــــــج التوحدييـــــــن في المجتمــــــع والحيــــــاة العامـــــة.
  • توعيـــة كافة شرائح المجتمع عبر كافة الوسائل بإعاقة التوحد.
  • تدريب الكادر والإشراف على فريق دعم فني لأقسام وفروع المدينة