3000

3000 طالب وطالبة في (طفولة ثون) دمج الأشخاص ذوي الإعاقة

Nov 23, 2021

 3000 طالبٍ وطالبة من المدارس التابعة لمجلس الشارقة للتعليم وهيئة الشارقة للتعليم الخاص إلى جانب أقرانهم من طلاب مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية شاركوا صباح الاثنين 22 نوفمبر 2021 في النشاط الرياضي التوعوي الترفيهي (طفولة ثون) الذي نظمه مركز التدخل المبكر التابع للمدينة تحت رعاية مجلس الشارقة الرياضي في ستاد خالد بن محمد بمناسبة (أسبوع التدخل المبكر) الذي يحتفي به المركز سنوياً بالتزامن مع ذكرى تأسيسه 26 نوفمبر 1993. 

حضر الفعالية التي استهلت بالسلام الوطني القائد العام لشرطة الشارقة اللواء سيف الزري الشامسي، وسعادة عيسى هلال الحزامي رئيس مجلس الشارقة الرياضي وسعادة عبد الملك محمد جاني نائب رئيس مجلس الشارقة الرياضي وعدد من مسؤولي المدينة وجمهور كبير.

 بعد أن قدمت الفرقة الموسيقية العسكرية التابعة للأكاديمية الشرطية في القيادة العامة لشرطة الشارقة مجموعة من المقطوعات الوطنية الحماسية، انطلقت فعاليات (طفولة ثون) تحت إشراف عشرات المتطوعين من المدينة وخارجها حيث شارك الطلبة في المسابقات الرياضية والترفيهية التي تضمنت محاكاة للإعاقة بهدف الدمج وترسيخ التعاون بين المدينة ومؤسسات المجتمع وفق أفضل الممارسات العالمية.

الأستاذ محمد فوزي مدير مركز التدخل المبكر أكد أن الهدف الرئيسي من (طفولة ثون) هو دمج الأطفال ذوي الإعاقة مع زملائهم غير المعاقين وتوعيتهم بتقبل الاختلاف والتعامل باحترام وتقديم المساندة عند الحاجة.

 وأوضح أن المركز ينظم الفعالية للمرة الثالثة حيث كانت الأولى التي استضافتها واجهة المجاز المائية عام 2017 ، ثم نظمها المركز للمرة الثانية عام 2019 في جزيرة العلم، واليوم تم تنظيم الدورة الثالثة في ستاد خالد بن محمد في تأكيد واضح على أهمية التوعية بقضايا الأشخاص ذوي الإعاقة وحقهم في الاندماج والتعليم وفق أفضل الممارسات العالمية. 

وتحدث فوزي عن ريادة مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية حيث كانت أول من أدخل خدمة الكشف والتدخل المبكر في المنطقة من خلال تأسيسها مركز التدخل المبكر، مشيراً إلى أن الخدمات التي يقدمها المركز تعتبر بمثابة تدخلات مناسبة تربوياً ووقائياً وعلاجياً في مرحلة مبكرة لذا لا بد لأولياء الأمور من إدراك أهمية الكشف والتدخل المبكر داعياً إياهم إلى المتابعة المستمرة لتحقيق أفضل النتائج.

 وحول فعاليات أسبوع التدخل المبكر قال الأستاذ محمد إنها ستشمل مجموعة من عمليات المسح والكشف في المدارس والروضات بالإضافة إلى العديد من المحاضرات التوعوية، كما قال إن برنامج المسح ينظمه المركز منذ العام 2006 بغية الوصول إلى الأطفال في الروضات والحضانات والمدارس والكشف بشكل مبكر عن حالات التأخر في النمو أو الإعاقة لتقديم الخدمات الملائمة والتقليل من الفجوة بين التأخر النمائي والعمر الزمني بأكبر قدر مستطاع.

في ختام الفعالية تم تكريم الراعي الرئيسي (مجلس الشارقة الرياضي)، والشريك الإعلامي (هيئة إذاعة وتلفزيون الشارقة)، والشركاء، القيادة العامة لشرطة الشارقة، مجلس الشارقة للتعليم، هيئة الشارقة للتعليم الخاص، دبي درامز، سمارت فيتنيس، سوق الجبيل.


carf