جميلة

جميلة القاسمي في مجلس إدارة الاتحاد الدولي للتايكوندو

Nov 8, 2021

امتداداً لمسيرة الريادة ومناصرة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في جميع المجالات ومنها الرياضية محلياً وعربياً وعالمياً، تم تعيين سعادة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الانسانية في مجلس إدارة الاتحاد الدولي للتايكوندو من قبل رئيس المجلس الدكتور شونغمون تشوي، حيث جاء ذلك ضمن اجتماع الاتحاد الدولي للتايكوندو الذي عقد افتراضياً يوم الخميس 4 نوفمبر 2021 .

ويأتي تعيين سعادتها في المجلس إيماناً بدورها الفعال في الحركة الرياضية الإقليمية والدولية حيث تم تكليفها بعضوية المجلس ورئاسة المجلس الدولي للبارا تايكوندو منذ عام 2017، ثم لاحقاً تم تمديد العضوية.

يضمُّ مجلس الإدارة للاتحاد سبعة وثلاثين عضواً من مختلف أنحاء العالم هم من الأعضاء المنتخبين والمعينين من قبل الرئيس، وحظيت دولة الإمارات العربية المتحدة بكرسيين في الدور الانعقادي الجديد حيث تم انتخاب العميد أحمد حمدان الزيودي رئيس اتحاد الإمارات للتايكواندو ضمن المجلس بترشيح الأعضاء.

تتمثل رؤية الاتحاد الدولي للتايكوندو في الترويج لرياضة التايكواندو للجميع والمساهمة في تحقيق الصحة والدمج والاستدامة والسلام في العالم.

كما يسعى الاتحاد نحو تطوير وتنمية رياضة التايكوندو في جميع أرجاء العالم وإتاحة الفرصة للجميع للعب والمشاهدة والاستمتاع بالرياضة بغض النظر عن العمر أو الجنس أو الجنسية أو الدين أو العرق أو القدرات، بالإضافة إلى تعزيز المبادئ العالمية للسلام والاستدامة وإلهام المحرومين من خلال التعليم وتعزيز الشراكات مع المنظمات والجمعيات الدولية.

ويحرص الاتحاد على الترويج للرياضة لتمكين اللاجئين والأشخاص ذوي الإعاقة من خلال البرامج الإنسانية والدامجة المنظمة في الدول النامية ومخيمات اللاجئين حول العالم.

بهذه المناسبة، توجهت سعادة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي بالشكر والتقدير إلى رئيس المجلس الدكتورشونغمون تشوي على الثقة المستمرة، وتقدمت بأسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم إمارة الشارقة على دعمه المتواصل لرياضة الأشخاص ذوي الإعاقة والذي أدى إلى تمكين الرياضيين في مختلف المحافل الدولية لتحقيق انجازات تفخر بها الدولة وتشيد بها المنظمات الدولية.

وتأتي توجيهات سموه بالاهتمام برياضة الأشخاص ذوي الإعاقة على قائمة أولويات المدينة منذ انطلاقتها حيث تولت سعادة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي دعم رياضة الأشخاص ذوي الإعاقة بدءاً من تأسيس نادي الثقة للمعاقين في مايو 1987 وترأست أول لجنة للأولمبياد الخاص الدولي في ديسمبر 1989 في حين استمرت بمناصرة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في المجال الرياضي من خلال عضويتها وترأسها للمنظمات الدولية والإقليمية.

وقد كان توفير البيئة المحفزة والداعمة للرياضيين دافعاً لتحقيق إنجازات متميزة رفعت اسم الدولة في أهم البطولات المحلية والإقليمية والعالمية.

كما دعت سعادتها مؤسسات المجتمع والأفراد لدعم وتشجيع الرياضة الدامجة والميسرة للجميع لتعزيز مفهوم جودة الحياة للمجتمع والترويج لأسلوب الحياة الصحية وتحقيق الاستدامة الاجتماعية.


carf