تاريخ

تاريخ عريقٌ من المسؤولية الاجتماعية والاستدامة

Oct 5, 2021

فازت مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية بالجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات (الدورة 14)، والتي نظمتها أمس الاثنين 4 أكتوبر/ تشرين الأول 2021 الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات تحت رعاية كريمة من المهندس الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي، عضو المجلس التنفيذي لحكومة رأس الخيمة ورئيس دائرة الطيران المدني في رأس الخيمة، وحضور عدد كبير من المترشحين للجائزة في فئاتها المختلفة.

 وبهذه المناسبة ألقت الأستاذة منى عبد الكريم اليافعي مدير المدينة كلمة أكدت في مستهلها أن نجاح المدينة يرتكز على التوجيهات السديدة لسعادة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مدير عام المدينة وحرصها الدائم على ترسيخ مبادئ المسؤولية الاجتماعية وضمان استدامتها انطلاقاً من رؤيتها في احتواء ومناصرة وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة وفق أفضل الممارسات العالمية.

وقالت: واجهت المدينة جائحة كوفيد19 بخبرتها فتمكنت من الاستمرار في تقديم الخدمات وتحقيق الأهداف، والتغلب على الصعاب ومواجهة التحديات بفضل القيادة الرشيدة الناجحة والإصرار وقوة العزيمة والتفاني والعمل بروح الفريق الواحد ووضع الخطط البديلة استعداداً للأزمات التي قد تواجهنا مستقبلاً.

 وأكدت حرص الخدمات الإنسانية ضمن أهدافها وخططها على ترسيخ ونشر مفهوم الاستدامة بالإضافة إلى تدريب وتأهيل فريق العمل كي يفهم المخاطر ويواجه التحديات، كما أكدت حرصها على مواكبة كل جديد في مجالات عملها وتبادل الخبرات مع الجهات المعنية محلياً وعربياً وعالمياً.

وتوجهت بالشكر إلى الأستاذة حبيبة المرعشي الرئيس التنفيذي للشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات وإلى جميع القائمين على الجائزة بهدف تحفيز تطبيقات المسؤولية الاجتماعية والممارسات المستدامة لدى جميع المؤسسات العامة والخاصة.

 الأستاذة خديجة أحمد بامخرمه مسؤول التخطيط والمتابعة في المدينة أوضحت أن فوز مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية بهذه الجائزة المرموقة على مستوى منطقة الخليج والشرق الأوسط وشمال إفريقيا ضمن فئة المؤسسات الاجتماعية في مجال المسؤولية الإجتماعية للمؤسسات وقضايا الاستدامة، ما هو إلا تقدير لجهود المدينة وتاريخها العريق في الإلتزام بالاستدامة والمسؤولية الاجتماعية والمساءلة المجتمعية وشمولية أصحاب المصلحة وغيرها من أخلاقيات العمل التي تنتهجها في ممارسات عملها ضمن خططها وترافقه بإرادة التطوير والتحسين المستمر التي ضمنت للمدينة النجاح طوال هذه السنوات واستطاعت خلالها أن توفر أفضل الخدمات للأشخاص ذوي الإعاقة ومواكبة أفضل الممارسات العالمية. 

 وأضافت: راعت المدينة استيفاء كافة المعايير للجائزة والتي تستند على مجموعة من الأسس العالمية ومنها معايير المبادرة العالمية للتقاريرGRI ، ومعايير الميثاق العالمي للأمم المتحدة؛ ونموذج المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة؛ وأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ونجحت بالوفاء بها بكفاءة وفعالية.

كما يعد الفوز مؤشرا قوياً على أهمية وقيمة الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات لأن الفائدة لا تنحصر فقط بالجائزة أو الاعتراف الذي تمنحه لمؤسسات، ولكنها أيضاً عملية تقييم ذاتي تساعد المؤسسات على فهم كيف يمكن تحسين أدائها لتصبح أكثر استدامة ويكون لها أثر إيجابي على المجتمع.

 وختمت بالقول: 

 تبنت مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية منذ انطلاقتها عام 1979 مبدأ المسؤولية الاجتماعية والاستدامة كمفهــوم وقيمــة باعتباره جزءاً أساسياً من رسالتها الهادفة وحثت على ممارسته فكان ركيزة أساسية من ركائز الاستدامة والثبات والتطور في برامجها وخدماتها التي يستفيد منها الأشخاص ذوو الإعاقة وأسرهم والمجتمع بشكل عام.




carf