محمد

محمد تريم يتبرع بجائزة كتابه لصالح الخدمات الإنسانية

Nov 5, 2018

في لفتة تدل على الوعي بالمسؤولية المجتمعية تبرع الدكتور والكاتب محمد عمران تريم عضو جمعية الإمارات لحقوق الإنسان ظهر اليوم الاثنين 5 نوفمبر 2018 بجائزة أفضل كتاب إماراتي مطبوع عن الإمارات والتي نالها من هيئة الشارقة للكتاب عن كتابه (الجذور التاريخية لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة) وقيمتها 25 ألف درهم دعماً ومساندة للخدمات التي تقدمها المدينة.

وبهذه المناسبة أكد الدكتور محمد تريم أن تبرعه بالقيمة المادية للجائزة يأتي اقتداءً بالنهج الإنساني والعملي الذي خطه برؤيته وتوجيهاته السديدة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقال:

لا يخفى على أحد المستوى الرفيع الذي بلغته المدينة في احتواء ومناصرة وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة انطلاقاً من ريادتها وحرصها على مواكبة أحدث ما توصل إليه العالم في هذا المجال.

الدكتور تريم أوضح أن الإحساس بالمسؤولية المجتمعية تجاه الأشخاص ذوي الإعاقة واجب على أفراد ومؤسسات المجتمع ولا بد من تكاتف الجميع كل حسب قدرته واختصاصه لتقديم الدعم والمساندة لهم والعمل بشكل دؤوب على تحسين فرص تعليمهم وتدريبهم.

وأضاف: تبرع اليوم ليس سوى مساهمة بسيطة دعماً للمدينة ورسالتها التي تؤكد على دور المسؤولية المجتمعية في تطور المجتمع وتقدمه مشيراً إلى أن ريادة المدينة في تقديم خدماتها للأشخاص ذوي الإعاقة منذ العام 1979 ساهمت في ترسيخ عراقتها وأكسبتها خبرة تستفيد منها في تقديم هذه الخدمات وفق أفضل الممارسات العالمية.

وأشاد الدكتور محمد بالجهد التوعوي الذي تبذله المدينة مع حرصها على دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع بالشكل الأمثل والذي يحافظ على كرامتهم واحترامهم.

من جانبها توجهت الاستاذة منى عبد الكريم اليافعي مدير المدينة بالشكر والتقدير إلى الدكتور محمد عمران تريم مثنية على مبادرته التي بينت إدراكاً كبيراً من قبله لمفهوم المسؤولية المجتمعية بأسمى معانيه.

وأوضحت أنها ليست المرة الأولى التي يتبرع فيها الدكتور تريم دعماً للمدينة داعية أفراد المجتمع ومؤسساته إلى الاقتداء بهذا التوجه النبيل مساندة لعمل المدينة في تعليم الأشخاص ذوي الإعاقة وتمكينهم في مختلف المجالات.